الاحتلال يصيب صحفيًّا بعينه في الضفة الغربية

اندلعت بعد صلاة الجمعة في مناطق من الضفة الغربية مواجهات قوية بين الشبان الفلسطينيين وجيش الاحتلال، تركزت في الخليل وقلقيلية.

وأفادت مصادر أن بلدة صوريف شمال غرب الخليل شهدت مواجهات عنيفة أصيب على إثرها الصحفي معاذ عمارة برصاصة في العين.

وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني، أنه نقل الصحفي العمارنة إلى المستشفى الأهلي لتلقي العلاج.

وأوضح الهلال أنَّ طواقمه تعاملت مع الصحفي العمارنة إضافة لشاب آخر أصيب في ساقه بالرصاص الحي خلال المواجهات.

واندلعت المواجهات احتجاجاً على مصادرة أراضي الأهالي في بلدة صوريف لمصلحة الاستيطان، حيث هاجمهم جنود الاحتلال بإطلاق قنابل صوتية وغاز مسيل للدموع، وأطلقوا الرصاص المطاطي.

وفي السياق اندلعت مواجهات في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية بين المشاركين في المسيرة الأسبوعية وجنود الاحتلال.

واستخدم الجنود قنابل الغاز والرصاص المطاطي والمعدني والحي في قمع المشاركين والمطالبين بفتح المدخل المغلق منذ عام 2003.

وقال منسق المسيرة الأسبوعية مراد شتيوي: إن المسيرة انطلقت بالرغم من حشد جنود الاحتلال ونصب الكمائن لاعتقال المشاركين، حيث أصيب العشرات من المشاركين بحالات الاختناق.

كما أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع جيش الاحتلال، اليوم الجمعة، شمال مدينة بيت لحم، تنديدا بالعدوان على غزة.

وأفادت مصادر محلية أن جنود الاحتلال أطلقوا الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المواطنين، بمحيط مسجد بلال بن رياح، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق.(İLKHA)

متعلقات

مختارات المحرر

الأكثر تفاعلا