تم اختتان عشرات من الأطفال الأيتام والفقراء في أوغندا، الذين لم يتمكنوا من الاختتان بسبب عدم الإمكانية المادية، من قبل الجمعية الخيرية "يد اليتيم الأوروبية" الدولية.