أشار وكيل رئيس حزب الهدى (حزب الدعوة الحرة) ، إلى أن أحداث 6-8 أكتوبر كانت تهدف القضاء على المسلمين في المنطقة ، قائلا: "لن تكون هذه الأراضي أندلوس ثانية. ولن نسمح بهذا أبدا".