وصلت يد العون لجمعية قافلة الأمل إلى أسرة باران و اصلح بيتهم و جعلها صالحة للاستخدام.