أردوغان: إذا لم يتم الالتزام بالاتفاق فإن قواتنا ستستأنف العملية من حيث توقفت

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنّه في حال لم يتم الالتزام بالاتفاق التركي-الأمريكي، إن قوات بلاده ستستأنف العملية من حيث توقفت فور انتهاء مهلة الـ120 ساعة.

شارك الرئيس أردوغان في فعالية بعنوان الأيام التعريفية لولاية ريزة.

وفي البرنامج الذي أقيم في إسطنبول ألقى الرئيس كلمة بهذه المناسبة تطرّق فيها إلى القضايا الراهنة وآخر التطورات على الساحة السورية والاتفاقية التي تم توقيعها بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية حول عملية نبع السلام العسكرية.

قال رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان في كلمة ألقاها خلال فعالية بعنوان الأيام التعريفية لولاية ريزة: "إن عملية نبع السلام التي ننفذها في شمال سوريا مزّقت السيناريوهات الإمبريالية الموجّهة إلى تركيا".

وأضاف: "كما أن بلدنا قام بضمان أمنه القومي إضافة إلى سلامة ووحدة الأراضي السورية. إن الاتفاقية التي توصلنا لها مع الولايات المتحدة الأمريكية يوم الخميس الماضي هي انعكاس لنجاحنا في الميدان على طاولة المفاوضات الدبلوماسية".

وأشار الرئيس أردوغان إلى أن كافة العالم رأى القوة الناعمة والصلبة لتركيا كما رأى أيضًا قدراتها وإمكانياتها من خلال عملية نبع السلام.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنّ الجيشين التركي والوطني السوري، حررا ألف و500 كيلو متر مربع من الإرهابيين في إطار عملية نبع السلام شمالي سوريا.

وأشار أردوغان أنه في حال تم الالتزام بالاتفاق التركي-الأمريكي، كان بها، وإلا فإن قوات بلاده ستستأنف العملية من حيث توقفت فور انتهاء مهلة الـ120 ساعة.

وقال إنّ اتفاق مهلة الـ120 ساعة تم مع واشنطن وليس مع الإرهابيين، معربا عن أمله أن يلتزم الأمريكيون بوعودهم هذه المرة، وألا يكرروا المماطلة التي لجأوا إليها فيما يتعلق بمنطقة منبج.

والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق العملية العسكرية، يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، وانسحاب العناصر الإرهابية من المنطقة، ورفع العقوبات عن أنقرة.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من عناصر تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" ، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.(İLKHA)

متعلقات

مختارات المحرر

الأكثر تفاعلا