بيان من حزب الهدى لدعم الأمهات اللائي يقمن الإعتصام

أتى بيان تأييد من حزب الهدى حول العائلات التي قامت باعتصام أمام رئاسة مقاطعة ديار بكر HDP على أساس أن أطفالهم اختطفوا على أيدي حزب العمال الكردستاني.

أكد في البيان أن للأمهات الحق في طلب أبنائهن ، ونريد أن نقول إننا نقف إلى جانب الرغبة في مقابلة أبنائهن.

في التقييم الأسبوعي الداخلي لجدول الأعمال حزب الهدى، قدمت مقترحات لاقتصاد والإنتاج اللتين تتعرض للتقليص  

 في الربع الاول من العام.

أشير في البيان أن الأم هاجرة آكار كانت لها نتيجة إيجابية مع الاعتصام أمام مبنى حزب الشعوب الديمقراطي (هي د ب) مع هذه النتيجة الايجابية لجأت عائلات أخرى أيضًا إلى هذا النوع من الإجراءات، في الوقت الحالي ، يتجاوز عدد الأسر المشاركة في الاعتصام على أمل وصول إلى أولادهم عن 18 ، يتم تفسير عمل الأمهات اللائي يعتصمن على أمل مقابلة أولادهن بشكل مختلف من قبل أطراف مختلفة، من ناحية، تحريف من قبل البعض الجهود التي تبذلها الأمهات عن مجراه الحقيقي، و من ناحية أخرى تطير في الهواء الإداعات المتجهة إلى الأمهات تصل إلى إهانة من أجل موقفهن ،    

يعبير عن عدد الشباب الذين لا يعرف عن حالهم شيئا بعشرات الآلاف

و أكد في البيان بأن طريقة النزاع المسلح التي تطبقها التنظيم بي كا كا لفترة طويلة في المنطقة تنقل الشباب إلى معسكرات التنظيم في الجبال، تم التعبير عن عشرات الآلاف من الشباب الذين ماتوا أو قتلوا أو اختفوا في اشتباكات أو عمليات إعدام داخلية في صفوف التنظيم المسلح، جزء كبير من هؤلاء هم في سن الطفولة، هذا الوضع بالفعل يبقي الصدمة في المنطقة على قيد الحياة.

نحن مع الأمهات

ليس من الإنساني أن أشرح هذا الإجراء الذي قامت به الأمهات لأسباب مختلفة، بالتأكيد كل أم ترغب في أن يكون طفلها معها ولا تتغير هذه الرغبة إلى أي طلب من مطالب في العالم كله، لذلك ، ليس من المواقف الإنسانية محاولة تفسير رغبة الأمهات في وصولهم إلى أولادهم لأسباب مختلفة ، حتى لو ذهبوا إلى معسكرات تنظيم بي كا كا في الجبال، للأمهات الحق في طلب أبنائهن ، ونريد أن نقول إننا نقف إلى جانب الرغبتهن في الوصول إلى أولادهن  ". (İLKHA)

متعلقات

مختارات المحرر

الأكثر تفاعلا